إستشهاد الأسير محمد غوادرة متأثرا بإصابته بحروق بالغة لحظة إعتقاله

أُعلن، فجر اليوم الجمعة، عن استشهاد الأسير الجريح محمد ماهر السعيد (غوادرة) -17 عامًا- من مخيم جنين، متأثراً بجروحه الخطيرة إثر إصابته بحروق بالغة لحظة اعتقاله.

وكان الشهيد غوادرة خضع لعملية جراحية بترت خلالها يده اليسرى، في مستشفى “تل هشومير” الإسرائيليّ، إثر معاناته من حروق شديدة وعميقة بنسبة 90% في جسده.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشهيد غوادرة، إلى جانب ابن عمه المعتقل الجريح محمد وليد غوادرة (22 عاما)، في الرابع من أيلول المنصرم في الأغوار، وجرى تمديد اعتقالهما غيابيًا، عدة مرات.

وتتهم قوات الاحتلال الشهيد غوادرة بالمشاركة في تنفيذ عملية الأغوار البطولية التي اربكت كيان الاحتلال الاسرائيلي نظراً لبعد هذه المنطقة عن المواجهات الدائرة في الضفة المحتلة.

وأعلن جيش الاحتلال في حينها أن العملية أسفرت عن إصابة سبعة جنود، أحدهم حالته خطيرة.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles