منظمة ADHRB تطالب بالضغط على البحرين والسعودية لإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق بحرينيين

طالبت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” (ADHRB)، مجلس حقوق الإنسان بالضغط على السعودية والبحرين بما يخص الاعتقالات التعسفية بشكل عام والإقدام الوشيك على إعدام شابين بحرينيين في محاكمة جائرة.

وقالت المنظمة تسجيل مصور، إن الشابين البحرينيين جعفر سلطان وصادق ثامر تم اعتقالهم في عام 2015 دون إذن قضائي ووضعهما في الحبس الانفرادي لما يقرب من 4 أشهر بينما سعى والديهما لتحديد مكانهما دون جدوى.

واضافت المنظمة، أثناء احتجازهما تعرض كلاهما للتعذيب الجسدي والنفسي، لدرجة أنه تم نقل جعفر إلى المستشفى، وهُددوا بالانتقام من عائلاتهم والمزيد من الحبس الانفرادي إذا لم يعترفوا بتهم الإرهاب الموجهة إليهم.

واكدت المنظمة انه كلا المعتقلين لم يتمكنا من لقاء محامييهما أو التحضير بشكل كافٍ لمحاكمتهما.

وفي 6 نيسان/أبريل 2022، أيدت المحكمة السعودية العليا أحكام الإعدام الصادرة بحقهم، مما يعني أنهم استنفدوا جميع سبل الانصاف القانونية، وقد تم رفع حكمهم إلى الملك السعودي الذي يمكنه إما التصديق على الحكم أو تخفيفه أو العفو عنه.

وكررت المنظمة المطالب بإلغاء حكمي الإعدام بحق صادق وجعفر، معتبرةً أن الانتهاك الجسيم للإجراءات القانونية غير مبرر ولهما الحق في المحاكمة العادلة، داعيةً السلطات السعودية والبحرينية لتنسيق عودتهم إلى البحرين حيث قد يتم لم شملهم مع عائلاتهم.

يذكر انه في 8 أيار/مايو 2015، اعتقلت سلطات جمارك جسر الملك فهد التابع للسلطات السعودية كلاً من صادق وجعفر وصادرت سيارتهما دون إبراز مذكرة توقيف. في البداية، وتم نقلهما الى داخل الأراضي السعودية وبعد مرور 25 يوما من اعتقالهما كان يجري عملية تسليم لهما للبحرين وخلال نقلهما وبينما كانا يتواجدان مع ضابط بحريني تلقى مكالمة ونزل من الحافلة ليعود ويبدأ بإهانتهما وتهديدهما والتوعد بالانتقام منهما وأعادوهما للأراضي السعودية مجددا.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles