الامارات | رئيس البلاد محمد بن زايد في أول خطاب له: نمد يد الصداقة للجميع وندعم السلام

أكد رئيس الإمارات، محمد بن زايد آل نهيان، أن منهج “سعادة المواطن ورعايته” سيظل الأساس في جميع خطط البلاد نحو المستقبل، مشدداً على أن شعب الإمارات هو محور اهتمام الدولة.

وعن سياسة بلاده الخارجية، أكد بن زايد في أول خطاب له منذ توليه رئاسة البلاد أن “سياسة الإمارات ستظل داعمة للسلام والاستقرار في منطقتنا والعالم .. وعوناً للشقيق والصديق .. وداعيةً إلى الحكمة والتعاون من أجل خير البشرية وتقدمها”.

وفي الشأن ذاته، شدّد بن زايد على أن الإمارات “ستستمر في نهجها الراسخ في تعزيز جسور الشراكة والحوار والعلاقات الفاعلة والمتوازنة القائمة على الثقة والمصداقية، والاحترام المتبادل مع دول العالم لتحقيق الاستقرار والازدهار للجميع”.

وأكد أن “سيادة دولة الإمارات وأمنها مبدأ أساسي لا يمكن التنازل عنه أو التهاون فيه.. ونمدّ يد الصداقة إلى كل دول المنطقة والعالم التي تشاركنا قيم التعايش والاحترام المتبادل لتحقيق التقدم والازدهار للجميع”.

وتابع أن “شعب الإمارات أثبت قبل الاتحاد وبعده وفي كل المراحل الصعبة التي مرت بنا.. أصالته وصلابته وإرادته القوية وقدرته على تجاوز التحديات.. اعتزازنا وفخرنا بالإنسان الإماراتي لا حدود له”.

كما ثمّن آل نهيان “الدور الذي يقوم به المقيمون على أرض دولة الإمارات الذين يعتبرون الدولة بلدهم الثاني، وإسهاماتهم المستمرة في البناء والتطوير منذ قيام دولة الإمارات”.

وفي الشأن الدولي في جانبه الاقتصادي، أعرب رئيس الإمارات عن تمسك بلاده أيضا بـ”ترسيخ مكانة الدولة مزودا موثوقا للطاقة، وداعماً لأمن الطاقة العالمي كونه العمود الفقري لتمكين النمو والتطور الاقتصادي العالمي”.

وعن الاقتصاد المحلي، لفت إلى أن “تنويع اقتصادنا ضرورة استراتيجية أساسية ضمن خططنا للتنمية.. لذا من الضروري تسريع جهود التنمية الاقتصادية لبناء اقتصاد نشيط ورائد عالميا، وسوف نستمر في تعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية لدولة الإمارات وتحقيق أفضل المؤشرات العالمية في هذا المجال”.

وذكر في هذا السياق أيضاً أن “أولوياتنا تشمل كذلك تنمية قدراتنا في مجال العلوم والتكنولوجيا وتطويرها.. لتحقيق فوائد لجميع قطاعات الاقتصاد والمجتمع.. كما أن دور القطاع الخاص محوري ويجب تنشيطه وزيادة مساهمته في تنمية الاقتصاد”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles