نبل والزهراء تشيع شهدائها العسكريين الذين قضوا بكمين عنجارة غرب حلب

شيع أهالي بلدتي نبل والزهراء في الريف الشمالي لحلب جثامين عشرة شهداء من أبنائهم العسكريين في قوات الدفاع المحلي بالجيش السوري، الذين استشهدوا بكمين للإرهابيين استهدف حافلة مبيت كانت تقلهم في الريف الغربي لحلب امس الجمعة.

وشارك المئات من أهالي مدينة حلب وأبناء البلدتين بمراسم تشييع جثامين الشهداء التي انطلقت من المشفى العسكري بحلب، وجالت المدينة وصولاً إلى روضة الشهداء في نبل حيث وريت جثامينهم الثرى.

وخلال تجمع الأهالي في مدينة نبل، قصفت المجموعات المسلحة الموالية لتركيا بالمدفعية الثقيلة المدينة ما تسبب باستشهاد طفل وإصابة آخر إلى جانب أضرار مادية لحقت بمنازل المدنيين هناك.

وكانت وزارة الدفاع السورية أعلنت عصر أمس الجمعة استشهاد عشرة من عسكرييها وإصابة تسعة آخرين بكمين غادر للإرهابيين استهدف حافلة مبيت عسكرية في عنجارة بريف حلب الغربي شمال البلاد.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles