شهيدان في جنين خلال مواجهات عنيفة مع الاحتلال يرفعان عدد الشهداء في الضفة إلى 5

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الخميس، استشهاد شابين متأثرين بإصابتهما نتيجة العدوان الإسرائيلي على محافظة جنين، وإطلاق النار بشكل مباشر صوبهم، مما يرفع عدد الشهداء في الضفة الغربية المحتلة خلال أقل من 24 ساعة الى 5.

وأفادت الصحة بأن الشهيدين هما شأس كممجي من قرية كفر دان، وهو شقيق الأسير أيهم كممجي (أحد أسرى عملية نفق جلبوع العام الماضي)، ومصطفى أبو الرب من قرية مسلية.

وأشارت إلى أن 6 مواطنين أصيبوا أيضًا بالرصاص الحي خلال عدوان الاحتلال على بلدة كفردان بجنين، بينهم 3 إصابات حرجة جداً.

واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال بلدة كفردان وحاصرت منزل أحد أسرى عملية نفق الحرية أيهم كممجي، وقامت بعمليات تفتيش وتخريب في المنزل قبل أن تنسحب وتعتقل اشقاءه.

وكان ثلاثة شبان قد استشهدوا يوم أمس، أولهم الشهيد محمد حسن عساف (34 عاما)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تواجده بمدينة نابلس، بالإضافة الى ارتقاء الشاب عمر محمد عليان (20 عامًا) بعد إصابته بالرصاص الحي في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال العدوان على بلدة سلواد شمال شرق رام الله والبيرة، والفتى قصي الحمامرة (14 عامًا) برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها قرية حوسان ببيت لحم.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles