الشيخ الديهي من لبنان: تعيين ضابط ارتباط للبحرية الصهيونية في المنامة خروج عن المبادئ الوطنية

أعلن نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي أنّ شعب البحرين مستمر في ثورته حتى تتحقق له الحرية والعدالة والديمقراطية الحقيقية ويتفعل التداول السلمي للسلطة ويتحقق له نظام سياسي واضح يكون فيه الشعب مصدر السلطات جميعًا، ويفضي إلى تطور سياسي فعلي لنظام لا يحتاج إلى ثورة أو انتفاضة كل عقد من الزمن.

وتابع الشيخ الديهي القول: “النظام اليوم ومن قبل لا يقرأ المشهد الإقليمي والدولي، بلا يجيد قراءة هذا المشهد وهو مسكون بالشرعية التي يبحث عنها عند من لا يملكها وهم الصهاينة، فهو يغامر بالبلد من أجل البحث عن طرف يشكل حماية له”.

وتوجه نائب الأمين العام لجمعية الوفاق إلى النظام البحريني بالقول: “كل هذه الممارسات والاتفاقيات والإجراءات لا تملك شرعية وليس لها أي مسوغ قانوني وهي ساقطة وهذا النظام يحفر قبره بيده عندما يسلم الصهاينة مفاتيح النفود في واقع بلد كالبحرين الصغيرة”.

وأكد الشيخ الديهي الشيخ الديهي خلال كلمة له في انطلاق فعاليات اللقاء التضامني الذي تقيمه الوفاق البحرينية، اليوم الاثنين، في الذكرى الحادية عشرة لإنطلاق الحراك الشعبي المستمر في البحرين، المُقام في المركز الثقافي في بيروت – مسرح رسالات، قرب السفارة الكويتية، على أن الشرعية تكتسب من الشعب وليس لدى المتلاعبين بسيادته وتاريخه ومستقبله.

وفي ما يتعلق بالعلاقة الصهيونية البحرينية شدد الشيخ الديهي على الرفض القاطع لتحويل البحرين إلى ساحة لانطلاق أعمال عدائية ضد دول المنطقة من قبل كيان الإحتلال الصهيوني.

وأضاف الشيخ الديهي: “إن تعيين ضابط ارتباط للبحرية الصهيونية في المنامة هو سقوط وقح وخروج عن المبادئ الوطنية واستهتار فج بالسيادة الوطنية في سابقة لم يقدم عليها أحد لارتكاب جريمة التطبيع”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles