شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال في نابلس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الشاب محمد حسن محمد عساف ( 34 عاماً) بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامه مدينة نابلس صباح اليوم الأربعاء.

وأفادت مصادر محلية بأن الشهيد عساف محامي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة الغربية.

وأوضحت وزارة الصحة أن 11 إصابة وصلت إلى مستشفى رفيديا الحكومي، حتى الآن نتيجة العدوان الإسرائيلي على نابلس، بينها إصابة خطيرة جداً بالرصاص الحي في الرأس والصدر، وإصابة بالدهس، و7 إصابات بالرصاص الحي في الأطراف، إضافة إلى إصابتين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إحداها في العين.

من جهته، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقم الإسعاف تعاملت مع 31 إصابة في بيتا وقبر يوسف بنابلس.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدات بيتا واللبن الشرقية وعوريف جنوب نابلس، إضافة إلى المنطقة الشرقية من المدينة لحماية المستوطنين المقتحمين لقبر يوسف، وأطلقت خلال اقتحاماتها الرصاص وقنابل الغاز والصوت باتجاه المواطنين ممن حاولوا التصدي لهم.

واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعدد من الشبان الذي تصدوا لإقتحام قوات الاحتلال مما أدى لإصابة 9 مواطنين بالرصاص الحي إحداها خطيرة، وواحدة بالرصاص المطاطي في العين خلال مواجهات بلدة بيتا جنوب نابلس.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles