حماس:القدس تجمعنا والمقاومة لا تسمح بتدنيس الاقصى وما ينعم به عالمنا اليوم هو بجهود المسلمين

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل أن القدس تجمعنا مضيفا ان المقاومة لا تسمح بتدنيس الاقصى، وقال ان “ما ينعم به عالمنا اليوم هو بجهود المسلمين”.

وفي كلمة له خلال مؤتمر أسبوع الوحدة الإسلامية الـ36 في طهران، اليوم الاربعاء، قال البردويل: “ما ينعم به العالم من حضارة حقيقية ومدنية متطورة هو من فعل المسلمين وحضارة الاسلام”.

وتابع “عوامل وحدتنا الاسلامية هي عوامل حقيقية وعوامل فرقتنا هي عوامل مصطنعة، وأهم عامل من عوامل وحدتنا أننا نمتلك المنهج القويم والاسلام العظيم والتاريخ والحضارة التي أشعت على كل العالم”.

وأضاف البردويل قائلا: “مكافآة الامة الاسلامية كانت عبر الغدر بها والهجوم وبإحتلال أرضنا وتدنيس مقدساتنا، وهذا ما يجعلنا نشعر بأن الغدر هو سمة الصهيونية وسمة دول الاستكبار التي تحمل العالم”.

واكمل “المقاومة تجمعنا، تجمعنا فلسطين وتجمعنا القدس التي تُنتهك اليوم كل مقدساتها الاسلامية والمسيحية، فالعدو الصهيوني ينتهك المقدسات، واليوم نعيش بأيام أعياد اليهود التي يدنسون فيها المقدسات الاسلامية، ولولا ثلة من المرابطين والمرابطات ومن نساء فلسطين وأبناء فلسطين ومحاولاتهم منع المستوطنين من احتلال المسجد الاقصى لاحتلوه، لكن الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية تقسم بالله العظيم انها لن تُمكن اليهود من تدنيس الاقصى ولو على جثثها”.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن “المقاومة الفلسطينية بخير برجالها وسلاحها وعقيدتها، وارادتها وهي لا يمكن ان تتراجع أبدا”.

وختم بالقول: المقاومة تشكر الجمهورية الاسلامية على تقديمها الدعم المادي والمعنوي للمقاومة في فلسطين، ونسأل الله ان تثمر هذه المقاومة وتكون الجمهورية الاسلامية قدوة لكل الذين يريدون دعم المقاومة.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles