تفجير جديد يهز مدينة الباب شرقي حلب واقتصار الاضرار على الماديات

انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مدير مكتب “فريق ملهم التطوعي” في مدينة الباب شرقي حلب محمد أبو الفتوح صباح اليوم الثلاثاء، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات.

ويُرجح أن تكون العبوة الناسفة قد زُرعت في سيارة أبو الفتوح ليل أمس الإثنين، وانفجرت قبل أن يستقل الأخير سيارته صباح اليوم.

وقضى خمسة أشخاص بينهم امرأة، وأصيب 22 آخرون، أمس الإثنين، من جراء انفجار سيارة مفخخة في مدخل السوق الشعبي وسط مدينة عفرين شمال غربي حلب.

كذلك قضى ثلاثة وجرح 6 آخرون، بينهم طفل وامرأتان، إثر انفجار في منزل بمنطقة الدابس قرب جرابلس شرقي حلب.

ومنذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر أيلول الماضي، ضربت 165 حادثة انفجار في المناطق الواقعة تحت سيطرة تركيا المجموعات المسلحة الموالية لها، من ضمنها حوادث السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والانفجارات مجهولة المصدر.

وتسببت تلك الهجمات بمقتل أكثر من 76 شخصاً، من بينهم 12 طفلاً وخمس نساء، واستهدف معظمها مناطق ريفي حلب الشمال والشرقي (عفرين والباب وجرابلس).

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles