أمريكا | أدنى مستوى منذ 20 عاماً.. اليورو يهوي ليقترب من التكافؤ مع الدولار

هوى اليورو إلى أدنى مستوى في 20 عاماً واقترب من مستوى التعادل مع الدولار أمس الاثنين، بفعل مخاوف بأن أزمة طاقة ستدفع المنطقة إلى ركود.

ويتجنّب المستثمرون الأصول الخطرة ويفضّلون التداول بالدولار الأمريكي الذي بلغت قيمته 0,99 يورو عند الساعة 14,30 بتوقيت غرينتش.

وهبط اليورو 1.3 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.0045 دولار، وهو أضعف مستوى له منذ ديسمبر/ كانون الأول 2002.

وإرتفع الدولار 1.14 بالمئة أمام سلة من العملة الرئيسية ليصل مؤشره إلى 108.226، وهو أقوى مستوى له منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2002.

وبدأت مجموعة النفط الروسية العملاقة غازبروم الاثنين عمليات صيانة دورية لخط انابيب “نورد ستريم 1” الذي تمرّ عبره كمية كبيرة من الغاز الروسي الذي لا يزال يصل إلى ألمانيا وإلى عدّة دول أخرى في غرب أوروبا. وستستمرّ عمليات الصيانة عشرة أيام.

وتسري مخاوف من إمكانية امتناع “غازبروم” عن إستئناف ضخ الغاز نظراً لتدهور العلاقات بين روسيا والغرب إلى أدنى مستوى لها منذ سنوات نتيجة الازمة الروسية الاوكرانية.

وكان وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير، دعا أول أمس الأحد إلى “الاستعداد للمعركة” للتعامل مع احتمال الخفض الكلي للإمدادات، قائلًا إنه “الاحتمال الأكثر ترجيحاً”.

ويرى ستيفن اينس، وهو محلل لدى شركة “أس بي آي آسيت ماناجمنت” SPI Asset Management (أس بي آي لإدارة الأصول)، أن فرضية الخفض الكلي للإمدادات “ستُعزّز الركود التضخّمي، المرتفع أصلاً، في أوروبا”.

ويسهم ارتفاع أسعار الطاقة في زيادة التضخّم مع الدفع باتجاه ركود أو حتى انكماش اقتصاد منطقة اليورو.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles