“وَيَسْتَبْشِرُونَ” .. عمل فني يحاكي قصة شهيد حزب الله

عمل فني بعنوان “وَيَسْتَبْشِرُونَ” من إنتاج الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية يحاكي قصة شهيد حزب الله.

ويصادف اليوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر يوم شهيد حزب الله، والذي يحييه اللبنانيون في الذكرى السنوية للعملية الاستشهادية التي نفذها الشهيد أحمد قصير ضد مقر الحاكم العسكري الإسرائيلي في مدينة صور.

وفي مثل هذا اليوم من العام 1982، اقتحم الاستشهادي أحمد قصير بسيارته المفخخة مقر الحاكم العسكري الإسرائيلي عند بوابة صور، ما أدى الى سقوط أكثر من 150 صهيونيًا من ضباط وجنود بين قتيل وجريح.

وشكّلت تلك العملية أكبر وأنجح عملية استشهادية في تاريخ الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، وهزت الكيان الإسرائيلي الذي صدم مسؤولوه ومستوطنوه من حجم العملية وأسلوبها، وفتحت الباب أمام إطلاق “سلاح الاستشهاديين”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles