الجيش يختتم مناوراته قرب تايوان ويعد بدوريات عسكرية منتظمة

أنهت الصين، تدريباتها العسكرية قرب تايوان، التي انطلقت الأسبوع الماضي احتجاجاً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي تايبيه.

ومددت الصين أكبر مناوراتها على الإطلاق حول الجزيرة إلى ما بعد الأيام الـ 4 التي كانت مقررة في الأصل.

وأوضحت قيادة المسرح الشرقي لجيش التحرير الشعبي الصيني، في بيان، أنها “أكملت بنجاح مهام مختلفة خلال التدريبات الأخيرة حول تايوان، واختبرت بشكلٍ فعال قدرة القوات القتالية في أثناء العمليات المشتركة”.

وأضافت القيادة الصينية أنّها “ستنفّذ بانتظام دوريات الاستعداد القتالي في مضيق تايوان”.

ويأتي هذا التطور بعد ساعاتٍ من إعلان بكين استعدادها حل مسألة توحيد تايوان “سلمياً”، مع احتفاظها بحق “استخدام القوة”.

وقال المكتب الإعلامي لمجلس الدولة، في بيان صباح أمس الأربعاء، إنّ بكين “ستبذل قصارى جهدها لتحقيق التوحيد السلمي، لكننا لن تتخلى عن استخدام القوة”.

ومنذ 4 آب/أغسطس الجاري، تجري الصين تدريبات عسكرية حول تايوان، رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، التي زارت تايوان، مطلع آب/أغسطس الجاري، ضمن جولة آسيوية شملت سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان.

وفرضت بكين عقوبات على بيلوسي وعائلتها المقربة، بينما خفضت مستوى التعاون العسكري مع الولايات المتحدة وعلقت التعاون في مجال تغير المناخ، إلى جانب إجراءات مضادة أخرى.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles