آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى متحدّين إجراءات الاحتلال

أدّى آلاف الفلسطينيينن صلاة الجمعة، في رحاب باحات المسجد الأقصى المبارك، متحدّين اجراءات قوات الاحتلال، التي تنشر الحواجز، مانعة المصلين من الوصول اليه.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن 45 ألف مُصلٍ أدوا صلاة الجمعة في رحاب قبلة المسلمين الأولى.

وكان قد توافد الفلسطينيون فجراً ، من مختلف المناطق والأعمار، الى المسجد الأقصى، لأداء صلاة الجمعية، رغم اجراءات جنود العدو، الذين اعتقلوا ، أحد المقدسيين عند باب الأسباط، وآخر عند باب العامود، في المسجد الأقصى المبارك.

وأدّى حشود المصلين صلاة الفجر، في باحات المسجد الأقصى المبارك ومصلياته، ومن وبينها مصلى باب الرحمة، قبل أنّ يشاركوا في أداء صلاة الجمعة.

وانطلق عدد من الحافلات التي تقل مئات المصلين والمعتكفين، منذ أمس الخميس من مناطق الداخل المحتل، للاعتكاف في المسجد الأقصى طيلة ثلاثة أيام، ضمن مشروع قوافل الأقصى، وذلك للتصدي لاعتداءات المستوطنين الصهاينة، الذين يواصلون اقتحام باحات المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال.

وتواصلت الدعوات الشبابية في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، للاعتكاف والرباط في باحاته، ولمواجهة مخططات الاحتلال التهويدية للمقدسات.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles