بلينكن: ندعو روسيا وتوابعها إلى احترام القانون الإنساني الدولي

صرح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بأن “الولايات المتحدة تعبر عن قلقها البالغ إزاء أحكام الإعدام الصادرة على ثلاثة مرتزقة أجانب قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية”.

وقال بلينكن في تعليقه على أحكام الإعدام التي أصدرتها المحكمة العليا لجمهورية دونيتسك الشعبية بحق المرتزقة، إنها “محاكمة “زائفة” أدانت مقاتلين شرعيين خدموا في القوات المسلحة الأوكرانية”.

وكتب وزير الخارجية الأمريكي عبر حسابه في تويتر تغريدة قال فيها “ندعو روسيا وتوابعها إلى احترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الحقوق والحماية الممنوحة لأسرى الحرب”.

وكان صدر في وقت سابق، حكم على مواطنين بريطانيين ومواطن مغربي بالإعدام في جمهورية دونيتسك الشعبية، وبحسب القوانين السارية في الجمهورية، سيتم إطلاق النار على المحكوم عليهم، في حين يمكنهم الطعن في قرار المحكمة في غضون شهر.

وأقر البريطانيان شون بينر وأيدن أسلين، والمغربي سعدون إبراهيم يوم الأربعاء بارتكاب أعمال تهدف إلى الاستيلاء على السلطة بالقوة.

وتنص المادة ذات الصلة من القانون الجنائي لجمهورية دونيتسك الشعبية على عقوبة الإعدام. كما أقر أسلين بأنه مذنب بموجب المادة التي تنص على “التدريب من أجل القيام بأنشطة إرهابية”.

وكان التحقيق أثبت أن “المرتزقة الأجانب شاركوا، مقابل أجر، في العدوان المسلح لأوكرانيا للاستيلاء بالقوة على السلطة في جمهورية دونيتسك الشعبية”.

وصرح اللواء إيغور كوناشينكوف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية بأن “المرتزقة الذين وصلوا إلى أوكرانيا ليسوا مقاتلين، وأفضل ما ينتظرهم هو السجن لمدة طويلة”، مشيرا إلى أن “المرتزقة الأجانب لا يتمتعون بوضع المقاتلين بموجب القانون الدولي الإنساني”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles