السفارة الايرانية في صنعاء تحيي الذكرى الثالثة والأربعين لانتصار الثورة الاسلامية

نظمت السفارة الإيرانية بصنعاء، فعالية بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لانتصار الثورة الاسلامية في إيران، بحضور مسؤولين يمنيين وأعضاء من المجلس السياسي الأعلى ووزراء وشخصيات سياسية وثقافية واجتماعية.

وهنأ عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، القيادة والشعب الإيراني بحلول الذكرى الـ 43 للثورة الإسلامية الإيرانية، مشيرا إلى أن” الجمهورية الإسلامية الإيرانية قادت محور المقاومة الذي أصبح اليوم يواجه قوى الطغيان والاستكبار وفي المقدمة أمريكا والكيان الصهيوني .. لافتاً إلى” تبني إيران مشروع دعم المقاومة ومحور الممانعة ومظلوميات المستضعفين، وأبرزها دعم القضية الفلسطينية”.

وقال” إن إيران دولة لا تفرق بين مذهب وآخر، وتقف مع الأحرار والمستضعفين في العالم، وأصبحت خلال أربعة عقود دولة إقليمية محورية تنافس الدول العظمى ما جعلها تحظى بتقدير واحترام الجميع”.

بدوره مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى محمد مفتاح، بارك للشعب الايراني حلول الذكرى الـ 43 للثورة الإسلامية الإيرانية. وأشار إلى أن” السفارة الإيرانية بصنعاء، تحملت مسؤولية العمل الدبلوماسي ووقفت إلى جانب الشعب اليمني، وتوفي سفيرها في صنعاء حسن إيرلو، إثر معاناته مع المرض نتيجة استمرار الحصار الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن”.

واعتبر أن”الثورة الإسلامية الإيرانية، أعظم ثورة أحدثت تحولاً استراتيجياً على مستوى العالم الإسلامي بعد أن عاش أبناء الشعب الإيراني في ظلم واضطهاد نتيجة الهيمنة والاستكبار العالمي، ما جعلها دولة إقليمية لها شأن في المنطقة ذات قرار سياسي مستقل”.

من جهته رئيس مجلس التلاحم القبلي ضيف الله رسام قال “أنه يجب علينا أن نترحم على كل الشهداء الذين سقطوا في الثورة الايرانية “. مشيرا ، إلى” تزامن الاحتفال بحلول الذكرى الـ43 للثورة الإسلامية الإيرانية مع الانتصارات التي يحققها محور المقاومة في اليمن وسوريا والعراق ولبنان”.

وأشاد مسؤول العلاقات الدبلوماسية في السفارة الإيرانية الدكتور فؤاد المالكي، بمشاطرة الشعب اليمني قيادة وحكومة وشعباً ومشاركته في احتفال الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالذكرى الـ 43 للثورة الإيرانية.

وجدد “العهد والولاء والوفاء لقيادة الثورة الإسلامية الإيرانية، مباركاً حلول هذه الذكرى الثورية التي أحدثت تحولاً كبيراً في الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات”.

وفي تصريح لوكالة يونيوز للأخبار، هنأ عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي إيران بهذه المناسبة، مؤكدا أنها “انتصرت لإيران ومحور المقاومة، وقادت محور المقاومة الى التقدم والانتصار ضد قوى الشر.

وفي السياق قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم لوكالة يونيوز للأخبار “إنهم يستلهمون الكثير من الدروس والعبر من هذه الثورة، فمارس اليمنيون وتحركوا وقاموا بثورة شعبية في اليمن ضد نظام الظلم والاجرام، موضحا أن الأدوات التي تآمرت على ثورة ايران هي ذاتها التي تتآمر على اليمن”.

بدوره أكد عضو مجلس الشورى يحيى المهدي أن” هناك ارتباط وثيق بين الشعبين اليمني والايراني ضد الصلف الصهيوني والهيمنة الأمريكية وأن منهجهما واحد، وهدفهما واحد وهو الاستقلال والحرية”.

تخللت الفعالية فقرات إنشادية بعنوان ” خمينيون، وعصر سليماني”، وعرض عن صاروخ “خيبر شكن” وقدرته على إصابة الهدف بدقة عالية على بعد 1400 كيلو متر.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles