لاحياء الاربعينية.. استمرار توافد الزوار الايرانيين والاجانب الى العراق عبر المعابر الحدودية

تواصل وفود الزوار من داخل ايران والدول المجاورة، تدفقها الى مدينة كربلاء في العراق عبر المعابر الحدودية، للمشاركة في مراسم إحياء ذكرى أربعين الامام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه.

وتوافد الزوار اليوم الجمعة عبر معابر مهران وخسروي وجذابه وشلمجه الايرانية على الحدود مع العراق، للدخول الى الاراضي العراقية، لبدء المسير مشيًا على الأقدام للوصول الى محافظة كربلاء المقدسة لاحياء اربعينية الامام الحسين (ع).

يشار الى ان المنافذ الحدودية الأربعة في ايران وهي مهران في محافظة إيلام غربي إيران، وخسروي في محافظة كرمانشاه غرب إيران وشلمجه وجذابه في محافظة خوزستان جنوب غرب البلاد، كانت قد استأنفت نشاطها من أجل توجه الزوار إلى العتبات المقدسة في العراق وذلك بعد أن سادت حالة من الهدوء هناك عقب اشتباكات شهدتها بغداد قبل نحو أسبوعين.

ويسير ملايين المسلمين سنوياً، من مناطق عراقية عدة اضافة الى الحدود مع ايران، باتجاه مدينة كربلاء وسط العراق، للوصول اليها يوم 20 صفر الهجري، لأداء زيارة الأربعينية.

وتعتبر أربعينية الإمام الحسين (ع) أكبر تظاهرة بشرية في العالم، حيث تخرج مواكب العزاء في مثل هذا اليوم، ويتوافد الملايين من العراق وكافة أنحاء العالم إلى أرض كربلاء لزيارة مرقدي الإمام الحسين (ع) وأخيه العباس (ع).

ويحيي ملايين المسلمين حول العالم ذكرى الأربعين، وهي مرور أربعين يومًا على استشهاد الإمام الحسين (ع) وأهل بيته وأصحابه في معركة كربلاء في العاشر من شهر محرم الهجري.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles