الافروف: على كييف التوقف عن مماطلة عملية تصدير الحبوب والتخلي عن المطالبة بإمدادها بالسلاح

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن على “كييف التوقف عن المماطلة في عملية تصدير الحبوب، وكذلك التوقف عن مطالبة الغرب بإمدادها بالأسلحة”.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأرميني في يريفان، اليوم الخميس، إن “العسكريين الروس يعلنون عن ممرات آمنة يمكن لأي سفينة تحمل حبوباً استخدامها بدون التعرض لأي تهديد، أو التي تنتظر في موانئ البحر الأسود، لكن شريطة أن يقوم الأوكرانيون بإزالة الألغام من السواحل الخاضعة لسيطرتهم”.

واضاف “أعتبر محاولات الزملاء الأتراك إقناع كييف بضرورة التوقف عن مماطلة هذه العملية أمرا إيجابيا للغاية، وآمل أن يدرك الأوكرانيون أنه لا بديل عن حل هذه القضية على هذا الأساس على وجه التحديد، على هذا الأساس الذي هو مفهوم ومعقول وموضوعي”.

وأعرب لافروف عن أمله في أن “تتوقف كييف عن مطالبة الغرب بإمدادها بالسلاح إلى أقصى حد، بما في ذلك، إمدادها بمنظومات مضادة للسفن، التي يرغبون، وفقا لما أعلنه المسؤولون الأوكرانيو في استخدامها ضد أسطول البحر الأسود الروسي”.

ودعا وزير الخارجية الروسي، الى أنه “يجب التخلي عن ذلك الخطاب وعدم تأجيج المشاعر في الفضاء الإعلامي، وإنما الانخراط في أفعال محددة، لأن تشجيع الغرب للمزاج العدواني لدى كييف لن يؤدي إلى شيء جيد”.

هذا وصرح وزير الخارجية الروسي، أمس الأربعاء، عقب المحادثات في أنقرة مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، بأن “موسكو ستنظر في كيفية ترجمة الاتفاقات الأولية بشأن تصدير الحبوب من أوكرانيا، التي نوقشت في تركيا، إلى أفعال عملية”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles