أهالي أم الفحم يشيعون جثماني الشهيدين أيمن وإبراهيم اغبارية منفذا عملية الخضيرة

شيّع أهالي مدينة أم الفحم، شمال فلسطين المحتلة فجر اليوم الاثنين، جثماني الشهيدين أيمن وإبراهيم اغبارية، منفذي عملية الخضيرة الفدائية، قبل أكثر من شهر.

وقالت مصادر محلية، إن “سلطات الاحتلال، سلمت جثماني الشهيدين في الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم الإثنين”.

وأشارت المصادر إلى أن “الشرطة الإسرائيلية فرضت شروطا على عائلتي الشهيدين، من بينها أن لا يتعدى عدد المشاركين أكثر من 100 شخص، وعدم رفع أعلام أو رايات”.

وهددت شرطة الاحتلال، أنه “في حال عدم التقييد بالشروط، سيتم تغريم العائلة بمبلغ يقدر بـ50 ألف شيقل (15 ألف دولار)، فيما حلقت مروحية تابعة للشرطة فوق المقبرة لمراقبة الأجواء”.

لكن أهالي أم الفحم تحدوا الاحتلال بالمشاركة الحاشدة في التشييع وترديد التكبيرات وهتافات الفداء للمسجد الأقصى.

وانطلقت الجنازة من منزلي عائلتي الشهيدين باتجاه مقبرة المدينة، وسط هتافات “بالروح بالدم نفديك يا شهيد”

وكان إبراهيم وأيمن إغبارية نفذا عملية في مدينة الخضيرة، يوم 27 آذار/ مارس 2022, وقُتل فيها جنديين إسرائيليين وأصيب 10 جنود ومستوطنين.

ويشار إلى أنه في أعقاب عملية الخضيرة، قامت الشرطة الاسرائيلية وجهاز الأمن العام (الشاباك)، بحملة إعتقالات واسعة بين صفوف الشبان العرب من مختلف البلدات بالداخل المحتل، وخاصة في منطقة وادي عارة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles