ضريح الشهيد القائد أبو مهدي المهندس .. محطة إضافية لزوار الأربعين في النجف

عند بداية الشارع التاسع في مقبرة النجف، يتوقف زوار أربعين الامام الحسين (ع) ويتوجهون نحو ضريح الشهيد القائد أبو مهدي المهندس الذي أصبح مزارًا ومقصداً للآلاف من داخل العراق وخارجه.

فمنذ ساعات الصباح الأولى وحتى المساء، تتوقف حافلات الزوار القادمين من مناطق مختلفة داخل وخارج العراق تباعاً قرب مدخل مقبرة وادي السلام، بينهم من قاتل مع المهندس وتحت لوائه، ومنهم من لم يعرفه الا بعد استشهاده.

و”وادي السلام” واحدة من أكبر مقابر العالم من حيث المساحة الجغرافية.

المهندس هو أحد القادة المؤسسين للحشد الشعبي في العراق وأبرز مؤسسي المقاومة العراقية في وجه المحتل الامريكي، استهدفته الطائرات الامريكية فجر الثالث من كانون الثاني/يناير عام 2020 في جريمة إغتيال دولية بأمر من الرئيس الاميركي آنذاك دونالد ترامب قرب في مطار بغداد الدولي.

ويحيي ملايين المسلمين حول العالم ذكرى الأربعين، وهي مرور أربعين يومًا على استشهاد الإمام الحسين (ع) في معركة كربلاء في العاشر من شهر محرم الهجري.

ويتدفق آلاف الزوار الى مدينة النجف الأشرف لزيارة مرقد الإمام علي (ع) لكن ضريح الشهيد المهندس بات محطة إضافية في رحلتهم.

وتعتبر أربعينية الإمام الحسين (ع) أكبر تظاهرة بشرية في العالم، حيث تخرج مواكب العزاء في هذا اليوم، ويتوافد الملايين من العراق وكافة أنحاء العالم إلى أرض كربلاء لزيارة مرقدي الإمام الحسين (ع) وأخيه العباس (ع).

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles