الرؤساء المشاركون في قمة المناخ يحذرون من تهديد الجحيم المناخي لحياة ملايين البشر ويدعون لمعالجة القضايا المناخية

الرئيس السيسي مفتتحاً قمة المناخ “كوب 27”: شعوب العالم تنتظرنا لمعالجة اخطر القضايا المناخية
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن “تجمع رؤساء وقادة العالم في بلدهم الثاني مصر يأتي في إطار معالجة قضايا مهمة وهي قضايا التغيرات المناخية”، مؤكدًا أنه يجب أن يخرج مؤتمر المناخ بتوصيات وقرارت قوية يكون لها دور في علاج قضايا المناخ.

وأشار الرئيس السيسي، خلال كلمة افتتاح الشق الرئاسي من مؤتمر المناخ، اليوم الاثنين، إلى أن الملايين اليوم تتابع القمة وتتنظر علاجًا لأخطر قضايا العالم، موجهًا تساؤل إلى قادة العالم: هل نحن اليوم أقرب لعلاج قضايا المناخ من العام الماضي؟

وتابع: قضايا المناخ تخلف أزمات كثيرة للعالم من عمال وأصحاب أعمال، مؤكدًا أنه يجب على العالم العمل على تنمية موادرنا.

واضاف الرئيس المصري، ان “شعوب العالم تنتظر منا حلولًا لتلك القضايا،” مؤكدًا أن الدولة المصرية أطلقت على قمة المناخ الجارية إلى قمة التنفيذ، متابعًا: يجب على قادة العالم أن يتخذوا قرارًا واحدًا لتنفيذ الوعود السابقة خلال تلك القمة.

كما وأكد السيسي إن “العالم يواجه أزمة كبيرة، وهي أزمة الحرب الروسية الأوكرانية”.

وأوضح الرئيس المصري “أنه يوجه نداء من مؤتمر المناخ في شرم الشيخ لوقف الحرب التي تعاني منها الكثير من الدول”، مشيرا إلى أنه “مستعد للعمل على إنهاء هذه الحرب وإيقافها”.

وقال السيسي: “نحن كدول اقتصادها مش قوي.. عانت من تبعات كورونا وتحملناها والآن نعاني أيضا من هذه الحرب الروسية الأوكرانية.. أرجوكم أوقفوا هذه الحرب”.

وأردف: “الملايين اليوم يتابعونا كما تابعت قمتنا العام الماضي، نشترك في مصير وهدف واحد منهم من يتواجدون معنا هنا ومنهم خارج القاعات وأمام الشاشات يطرحون أسئلة صعبة ولكنها ضرورية، أسئلة يتعين علينا أن نسألها لانفسنا قبل أن توجه إلينا هل نحن اليوم أقرب إلى تحقيق اهدافنا؟ هل استطعنا خلال عام منصرم أن نتحمل مسؤوليتنا كقادة للعالم في التعامل مع أخطر قضايا القرن واشدها تأثيرًا، والأهم هل ما نطمح إلى تحقيقه من أهداف يقع في نطاق الممكن؟ بلا شك أنه ليس مستحيل، ولكن إذا توافرت الإرادة والنية الصادقة لتعزيز العمل المشترك المناخي”.

غوتيريش يحذر عبر قمة المناخ من جحيم مناخي يهدد حياة ملايين البشر ولا يمكن تجاهله
قال الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن “العالم في الوقت الحالي يتوجه بخطى متسارعة نحو الجحيم المناخي الذي من شأنه أن يهدد حياة الملايين.

وأضاف أن “الحرب الروسية الأوكرانية والعديد من النزاعات العالمية الأخرى كان لها آثار سلبية يعاني منها العالم في الوقت الحالي”.

وأوضح أن “المجتمع الدولي في الوقت الراهن لا يستطيع أن يقبل بإثنائه عن التركيز عن أهم خطر يواجه العالم، والمتمثل في التنغيرات المناخية”.

وتابع الأمين العام للأمم المتحدة ان “التغيرات المناخية في مستواها الحالي تمثل أكبر تحدي محوري أمام البشرية في الوقت الراهن”، مشددًا على “مصارف التنمية العالمية ألا تغير مناهجها المصرفية لدعم مختلف الدول، وأن تُساهم بشكل أكبر لدعم التكيف مع التغيرات المناخية”.

وأشار إلى أن “العالم لا يستطيع التكيف مع الكوارث التي تتسبب بها التغيرات المناخي بشكل منفرد، وأنه لا يمكن تجاهلها خاصة أنها قد تودي بحياة الجميع”.

وشدد غوتيريش على أن “مؤتمر المناخ الحالي في نسخته السابعة والعشرين يلزم وجود تعاون فعّال وتعاون بين المجتمع الدولي، لمواجهة التغيرات المناخية”.

بن زايد: مخاطر تغيير المناخ تستهدف الجميع .. ونحتاج إلى سلام وحوار ووقف الحرب الاوكرانية
أيد الرئيس الاماراتي الشيخ محمد بن زايد دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لوقف الحرب الروسية الأوكرانية، قائلا: “نحن معك فيما صرحت به ونحتاج إلى سلام وحوار ووقف الحرب”.

وقال، “إننا نجتمع اليوم في وقت حرج لكوكبنا في عالم يواجه تحديات معقدة وأهمها تغير المناخ الذى أصبح يؤثر على الاستقرار والأمن في العالم، وبما أننا لا نملك إلا أرضا واحدة من الضروري أن نوحد جهودنا لمعالجة هذا التحدي”.

وأضاف بن زايد، “تستمر دولة الإمارات بنهجها في مد جسور التعاون والتواصل مع المجتمع الدولى ونستعد لاستضافة الدورة الـ28 للأطراف خلال 2023، كاشفا عن التركيز على دعم تنفيذ مخرجات المؤتمرات السابقة وكذلك إنجاز أول تقييم عالمي للتقدم في اتفاق باريس للمناخ”.

تابع: “سنحرص على مشاركة واحتواء الجميع بما في ذلك التنسيب المناسب للمرأة وإشراك الشباب من جميع أنحاء العالم وحشد طاقتهم لإيجاد حلول مستدامة”.

ووجه رئيس الامارات دعوة مفتوحة للجميع لإيجاد حلول لمعالجة الخسائر والأضرار وخلق فرص نمو اقتصادي للبشرية في كل مكان.

وفي نهاية كلمته، وجه محمد بن زايد الشكر لمصر، معربا عن امنيته في النجاح والتوفيق للجهود المشتركة ، معقبا: لأن “مخاطر تغيير المناخ تستهدف الجميع دون استثناء ولان مستقبل أولادنا واحفادنا يعتمد على الخطوات التي نتخذها اليوم”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles