انفجار يستهدف أحد كبار ضباط مجلس الأمن في أربيل

قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح، هم امرأتان وطفلان، بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة في أربيل، عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق.

,قال محافظ أربيل، أوميد خوشناو، إن “عبوة ناسفة مزروعة في سيارة انفجرت، ما أدى إلى مقتل السائق وإصابة أربعة ركاب هما امرأتان وطفلان وعلى الفور حضرت القوى الأمنية إلى مكان الانفجار وباشرت التحقيقات”.

ولم تتضح على الفور هوية الشخص المستهدف بالانفجار، إلا أن مصادر إعلامية عراقية قالت في وقت لاحق إن الشخص الذي تم استهدافه بانفجار إربيل هو عقيد في جهاز مكافحة الإرهاب التابع للاتحاد الوطني الكوردستاني (اليكيتي) ومقره مدينة السليمانية.

وأوضحت أن الضابط يُدعى هاوكار عبد الله وهو المسؤول بالمخابرات الاتحاد (زانياري) في محافظة اربيل ونينوى، ومقرب من الرئيس المشترك السابق للاتحاد الوطني لاهور طالباني.

من جهتها أكدت مؤسسة مكافحة الإرهاب في بيان مقتضب، ان الشخص المستهدف ضابط في مجلس الأمن في إقليم كردستان.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles