زاخاروفا حول تقرير وكالة الطاقة الذرية: البعثة لا ترغب في رؤية مصدر قصف محطة زابوروجيا

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أنه تم تقديم كل المطلوب للحصول على المعلومات حول الوضع في محطة زابوروجيا النووية، لكن تقرير بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يحتوي أي بيانات عن الجهة المسؤولة عن قصف المحطة، موضحة أنه يبدو أنهم لا يرغبوا في رؤية ذلك.

وقالت زاخاروفا، في مقابلة إذاعية اليوم الأربعاء: “سبق أن أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة عن أسفه لفشل البعثة في التعبير في تقريرها عن الجهة المسؤولة عن قصف محطة زابوروجيا .. وبمجرد أن تبدأ القصة بأننا “لا نعرف من قام بهذا” تلقائياً روسيا فعلت ذلك، وهذا يعني أن لديهم يقينًا مائة بالمائة أنه لن تكون هناك حجة واحدة لصالح حقيقة أن الروس من قام بهذا، لذلك هناك قصة حول عدم بيانات من قد يكون من فعل هذا”.

ووفقاً لها، فإن عدم وجود بيانات عن قصف محطة زابوروجيه النووية، يمكن أن يحدث فقط إذا كانت بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تريد معرفة مصدر القصف.

وأضافت أن “الأشياء والأحداث المرتبطة ببعض الحالات الكبرى – إما أنها كارثة، أو هذا الهجوم على محطة للطاقة النووية – ومعرفة ما حدث يبقى مبهما، حسنًا، لا توجد بيانات، هل هذا ممكن؟ لا يمكنك رؤيته، إلا إذا أنت لا تريد أن ترى”.

وفي وقت سابق، أعرب مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، عن أسف بلاده حيال عدم الإشارة في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى الجهة المسؤولة عن قصف محطة زابوروجيا النووية.

وفي سياق آخر، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو تعتقد، أن النسخة الأصلية لتصريحات رئيس الدبلوماسية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بشأن روسيا؛ ستظهر في المستقبل القريب.

وقالت زاخاروفا، رداً على سؤال: “أود إبداء رأي نهائي والاستماع إلى المصدر. لذلك طلبنا معلومات رسمية؛ ونعتقد أنها [النسخة الأصلية لتصريحات بوريل حول روسيا]، يجب أن تظهر في المستقبل القريب”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles