اعتداء جوي يستهدف حويجة كاطع قرب الجسر المعلق في مدينة دير الزور والخسائر مادية

أفادت مصادر وكالة يونيوز للأخبار، اليوم السبت، بسماع دوي انفجارات بالقرب من جزيرة “حويجة كاطع” قرب الجسر المعلق في مدينة دير الزور، لتأكد بعدها أنها ناجمة عن ضربات جوية استهدفت المنطقة.

وأشارت المصادر التي كانت على مقربة من مكان الحدث ليونيوز، أن الاعتداء تم عبر ضربتين جويتين سمعها أبناء دير الزور استهدفت منزلاً لأحد مواطني “حويجة كاطع” اسفرت عن تضرر المنزل والضربة الأخرى جاءت بالأراضي الزراعية.

وأضافت المصادر، أنه لا صحة للأخبار المتداولة عن استهداف الجسر الترابي المؤقت الذي تم افتتاحه قبل اسبوعين، ومؤكدةً أن الاعتداء لم يسفر عن أي خسائر بشرية.

مصادر يونيوز اوضحت أن الاعتداء يحمل أسلوب “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ومن المرجح أنه قد نفذ بواسطة طائرات مسيرة.

الإعلام العبري علق على الأمر، نافياً شن العدو الإسرائيلي أي اعتداء على دير الزور اليوم السبت، وسط اشارات إلى أنه قد يكون نفذ بطائرات بدون طيار أمريكية.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، قد كشف خلال كلمة له في يوم القدس العالمي الأسبوع الفائت أن موقف إيران تطور انطلاقاً من الموقف الميداني والعسكري إلى حد أنها قد تقدم، في حال استمرار العدوان الإسرائيلي على الوجودات الإيرانية في المنطقة، إلى ضرب الكيان الإسرائيلي مباشرة.

وحويجة كاطع هي جزيرة تقع وسط نهر الفرات، الذي يمر في مدينة دير الزور، وتبعد نحو 100 متر من قرية الحسينية شمالاً، وعن الجسر المعلق غرباً، وجنوباً حي الحويقة، وتبلغ مساحة الجزيرة نحو 2 كم فقط، وهي عبارة عن أراض زراعية.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles