ماكرون يعلن أنه “يتحمل بصورة كاملة” مسؤولية تصريحاته المثيرة للجدل بخصوص غير المطعمين

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحافي عقده في قصر الإليزيه اليوم الجمعة مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أنه “يتحمل بشكل كامل” مسؤولية تصريحاته المثيرة للجدل حول غير الملقحين التي قال فيها الثلاثاء إنه مصمم على “تنغيص حياة غير الملقحين”.

وقال ماكرون “قد يتأثر البعض بتعابير تبدو لغة عامية وأتحمل مسؤوليتها بشكل كامل”. وأضاف “أنا مستاء من الوضع الذي نحن فيه، الانقسام الحقيقي في البلاد هو هنا، عندما يجعل البعض من حريته، التي تصبح عدم مسؤولية، شعارا”. وتابع “لا يعرّضون حياة الآخرين للخطر فحسب، إنما يقيّدون حرية الآخرين وهذا الأمر لا يمكن أن أقبل به”.

وأكد الرئيس الفرنسي أنه يتحمّل أيضًا مسؤولية “استراتيجيته البسيطة: التلقيح، التلقيح، التلقيح” موضحًا أنها “حركة أوروبية بالكامل تفرض قيودًا على الأشخاص غير الملحقين”.

وأردف “أقولها بكثير من الإرادة والقوة: علينا أن نفعل ذلك من أجل مجمل مواطنينا الذين يبذلون جهد تلقي اللقاح والذين يُصابون بسبب عدم مسؤولية البعض”.

وختم بالقول “كان من مسؤوليتي أن أدقّ ناقوس الخطر قليلًا، وهذا ما فعلته هذا الأسبوع، كي تتقدم الأمور بشكل أسرع”.

ودعمت فون دير لاين موقف ماكرون، فاعتبرت أن “شهادة التلقيح هي أداة لحماية الملقّحين” مشيرةً إلى أن “هذا النقاش حول المسؤولية والحرية مهمّ جدًا في مجتمعنا خلال فترة الوباء”.

وأعرب ماكرون، عن قلقه إزاء الوضع في كازاخستان، التي تشهد احتجاجات دموية.

وأضاف ماكرون أنه سيواصل متابعة الأوضاع في كازاخستان.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles