تشييع حاشد للشهيد مصعب نفل في رام الله

شيع الفلسطينيون في رام الله ظهر اليوم الأحد، جثمان الشهيد الشاب مصعب محمد نفل (18 عاماً)، الذي ارتقى متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الاسرائيلي مساء أمس السبت.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي إلى مسقط رأس الشهيد في قرية المزرعة الشرقية حيث ألقيت عليه نظرة الوداع من أهله ومحبيه.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد في مدرسة المزرعة الشرقية قبل نقله إلى مقبرة البلدة لمواراته الثرى.

وأشاد المتحدثون في الجنازة بتضحية الشهيد، معبرين عن فخر بلدة المزرعة الشرقية بشهيدها.

ووجه المشيعون التحية للمقاومين الشهداء أمثال محمد الجعبري وعدي التميمي، وأبطال جنين وعرين الأسود الذين أرعبوا الاحتلال.

كما ردد المشيعون هتافات الفداء للمسجد الأقصى، ولقائد أركان المقاومة محمد الضيف والعمليات الفدائية، وأخرى منددة بالحل السلمي مع الاحتلال.

واستشهد مصعب نفل جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، في محيط “عيون الحرامية” قرب قرية سنجل شمال رام الله فيما أصيب شاب آخر كان برفقته بجراح خطرة.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles