بكين تتهم واشنطن بتسميم الوضع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

أكد نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة قنغ شوانغ، أن الولايات المتحدة تزيد من مخاطر التصعيد العسكري في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وخلال جلسة لمجلس الأمن، قال شوانغ “في الآونة الأخيرة، قامت الولايات المتحدة بتشكيل تحالفات عسكرية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مما يزيد من خطر التصعيد العسكري وتتبع سياسة الكيل بمكيالين، وتسميم الوضع في المنطقة، وبالتالي تزايد التوتر على شبه الجزيرة الكورية في ضوء كل ما يحدث ليس مفاجئا.

وفي إطار متصل، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ، خالد محمد خياري: “الأمين العام دعا كوريا الشمالية لوقف أي أعمال مزعزعة للاستقرار والامتثال بشكل كامل لالتزاماتها الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وتأتي دعوة الأمين العام في اليوم التالي لإطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي متوسط المدى حلق فوق الأراضي اليابانية. وهذا الصاروخ هو الأول من نوعه منذ 2017 ويشكل تصعيدا في حملة التجارب على الأسلحة التي تجريها بيونغ يانغ.

وعلى إثر ذلك، طلبت الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث عملية الإطلاق الأخيرة لكوريا الشمالية. وأجرت كوريا الشمالية اختبارات لإطلاق نحو 40 صاروخا خلال نحو 20 فعالية إطلاق هذا العام، لكن تجربة الثلاثاء كانت الأكثر استفزازا حتى الآن.

يأتي هذا في الوقت الذي يرفض فيه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون العودة للدبلوماسية النووية مع الولايات المتحدة.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles