رئيس تحالف الفتح: معركة الانتخابات لا تقل اهمية عن معركة التصدي للارهاب الداعشي

قال رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ان “محافظة ميسان كانت عنوانا للشموخ والتضحيات والصمود ابان السنوات الماضية”، مضيفا ان “ابناء ميسان تسابقوا مع الموت وقدموا الشهداء لمحاربة الفكر الارهابي”.

واضاف العامري، خلال كلمة له في المهرجان الانتخابي للتحالف بمحافظة ميسان اليوم الاربعاء، “محافظة ميسان قدمت الشهداء تلو الشهداء في التصدي للارهاب، وكانت في مقدمة المحافظات التي لبت فتوى المرجعية، وقدمت العديد من الشهداء خلال فترة التصدي للارهاب، وعانت الكثير ولن نقبل باستمرار معاناتها، ولا يمكن ان نقبل ان تعيش ميسان الفقر والحرمان”.

ووعد العراقيين بتحقيق السيادة الوطنية باخراج كافة القوات الاجنبية نهاية العام الجاري، فيما اشار الى ان المرجعية اكدت على اجراء الانتخابات بعيدا عن المال والسلاح غير القانوني والتدخلات الخارجية.

واردف ان “معركة الانتخابات لا تقل اهمية عن معركة التصدي للارهاب الداعشي بل هي اخطر بكثير”، قائلا “نمر اليوم في مرحلة خطرة من تاريخ العراق ونحتاج الى التوكل على الله ووحدة الكلمة ورص الصفوف لعبور المرحلة الراهنة”.

ووجه العامري خطابه للجماهير قائلا: احث جماهير الفتح على المشاركة الفاعلة بالانتخابات ورص الصفوف والزحف نحو صناديق الاقتراع. وتابع: املي كبير في مشاركتكم الواسعة بالانتخابات بعد ان تصديتم للارهاب، وانتخبوا شعار الاسد لانكم اسود وتستحقون الاسد.

واعلن ان المرجعية الدينية حددت المسار ووضعت النقاط على الحروف بما يتعلق بالطريق الانتخابي، مضيفا ان المرجعية اكدت على ضرورة انتخاب الصالح النزيه الذي يدافع عن سيادة العراق وامنه واستقراره.

واشار الى ان “المرجعية وضعت النقاط على الحروف في بيانها التاريخي حول ضرورة المشاركة بالانتخابات، واكدت على ضرورة التدقيق في سير المرشحين وعدم انتخاب الا الصالح النزيه، وحذرت من انتخاب غير الكفوء والمتورط بالفساد، واكدت على اجراء الانتخابات بعيدا عن المال والسلاح غير القانوني والتدخلات الخارجية”.

وبين انه “لا بد من المشاركة المسؤولة والواعية بالانتخابات لنعبر بالعراق الى بر الامان”، مضيفا: لانقبل الا بالقيم الاسلامية العليا ونرفض الافكار المنحرفة البعيدة عن تراثنا الاسلامي.

وقال العامري “نعدكم بتحقيق السيادة الوطنية باخراج كافة القوات الاجنبية نهاية العام الجاري”، محذرا من تزوير “نتائج الانتخابات ونرفض كافة التدخلات الخارجية.

واردف: اننا سنمضي من اجل تحقيق اهم اهدافنا وهي ايجاد حل لمشكلة الكهرباء والتوجه لشركة سيمنس الالمانية، وسنمضي لبناء العراق واعادة البنى التحتية من خلال النفط مقابل الاعمار.

واستطرد العامري قائلا: لا نقبل بأن تعيش المحافظات الجنوبية الفقر والحرمان ولن يسمحوا لنا بتقديم الخدمات.

واعلن اننا “ماضون في تحالف الفتح بتحقيق اهدافنا وبرنامجنا الانتخابي”. وقال: سنمضي في طريق قادة النصر والمقاومة ورفض الاحتلال.

واكمل ان تحالف الفتح حريص على تلبية كل متطلبات المفسوخة عقودهم. وقال: “ساقاتل من اجل عودة المفسوخة عقودهم من ابناء الحشد الشعبي”. وتابع: دافعنا عن حقوق المفسوخة عقودهم منذ العام 2020 وبذلنا كل الجهود لاعادتهم.

وختم العامري بالقول: نعاهد كل المفسوخة عقودهم باعادتهم ومنح حقوقهم بعد الانتخابات لعدم استغلالها سياسيا.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles