مندوب ايران لدى الامم المتحدة: لمكافحة كافة أشكال الارهاب ومنها اجراءات الحظر الأحادية

أدان مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة، مجيد تخت روانجي، كل أشكال الارهاب ومنها الارهاب الاقتصادي والدوائي والحظر الاحادي، مؤكدًا أن إجراءات الحظر تستهدف الناس العاديين وهي بمثابة اعمال ارهابية.

وفي كلمة له خلال اجتماع اللجنة السادسة للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، أمس الثلاثاء، شرح فيها مواقف طهران حول مكافحة الارهاب، أعلن تخت روانجي التزام بلاده القاطع بمكافحة هذه الظاهرة البغيضة، محييًا ذكرى ضحايا الارهاب ومن ضمنهم الفريق الشهيد قاسم سليماني الذي ارتقى في عملية ارهابية اميركية اضافة الى العلماء النوويين الايرانيين الشهداء.

ولفت تخت روانجي الى أن الطريق الوحيد لمكافحة الارهاب هو مكافحة جذوره ومنها الاحتلال والتدخل العسكري في سائر الدول، مؤكداً في الوقت ذاته الحق المشروع للشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بنفسه والدفاع المشروع امام الكيان الصهيوني.

وتابع أن الحظر الأحادي يؤثر على قدرات البلاد في مكافحة الارهاب وقال: نظرًا لأن إجراءات الحظر هذه تستهدف الناس العاديين وتجري بهدف خلق الفوضى والاضطرابات في الدول والتجابه بين الشعوب والسلطات السيادية فإنها تعد بمثابة أعمال إرهابية.

واعتبر عدم وجود معاهدة عالمية شاملة لمكافحة الارهاب وعدم الاجماع العالمي على تقديم تعريف موحد عن العمل الارهابي، قد وفر الارضية لاستغلال ذلك من قبل بعض الدول لاتخاذ معايير مزودجة في مكافحة الارهاب والاستباط الاعتباطي منها وإطلاق قوائم أحادية عبر اتهام الدول الاخرى ومؤسساتها الدستورية بدعم الارهاب، معلنًا دعم ايران لصياغة معاهدة عالمية حول مكافحة الارهاب.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles