الإمام الخامنئي يغرس شتلة بمناسبة يوم التشجير الوطني وأسبوع الموارد الطبيعية

غرس قائد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي الخامنئي اليوم الأحد، شتلة في حديقة مكتبه، بمناسبة اليوم الوطني للتشجير وأسبوع الموارد الطبيعية.

وقال الإمام الخامنئي بمناسبة اليوم الوطني للتشجير وأسبوع الموارد الطبيعية، “إن تطوير الطاقة غير الأحفورية مثل الطاقة النووية التي يتزايد استخدامها في العالم وتتجه دول المنطقة نحوها، وكذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية يجب أن تؤخذ على محمل الجد”.

ووصف النبات الحي بأنه راحة النفس والحفاظ على الجسد البشري ومصدر صالح وشامل للبشر، مضيفا، “لهذا السبب فإن تدمير الغابات والبيئة هو تدمير للمصالح الوطنية”.

وأشار الإمام الخامنئي إلى أن “زراعة الأشجار خطوة دينية وثورية بحتة”، مؤكدا ان “الحفاظ على الأشجار مهمة للغاية”، داعيا الشعب الايراني إلى غرس الأشجار وصيانتها.

وتابع قائد الثورة، إن القيام بكل الأعمال المهمة يتطلب دعمًا وطنيًا، داعيا الجميع الى غرس الأشجار والحفاظ عليها ومنع اختفاء الأشجار والحدائق داخل المدن وخارجها للمساعدة في توسيع الغطاء النباتي في البلاد.

وأكد على أخذ منع الصيد غير المشروع والحفاظ على الحياة البرية على محمل الجد، قائلا، إن الإسلام لا يجيز الصيد إلا في حال الضرورة للتغذية، وحتى رحلة الصيد محرمة.

ورفض الإمام الخامنئي النظرة الهامشية للبيئة واعتبر هذه القضية من أهم القضايا الأساسية في البلاد، قائلا، من الأعمال الجادة في حماية البيئة هي المحافظة على المياه والتربة وعدم التبذير في استهلاكهما باعتبارهما ثروة كبيرة ومخزون حيوي للشعوب، داعيا المسؤولين الى الانتباه إلى توجيهات الخبراء في هذا الصدد.

كما هنأ قائد الثورة الاسلامية الشعب الإيراني بذكرى ولادة الامام الحسين (ع)، واعتبر انه مركز حب للشعب الإيراني وجميع الشعوب الإسلامية من الشيعة وغير الشيعة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles