اللجنة التحضيرية للتظاهرات تحمل رئيس الوزراء ومسؤولين امنيين اخرين المسؤولية عن سقوط شهداء وجرحى بالتظاهرات

حملت اللجنة التحضيرية للتظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات في بغداد والمحافظات، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ومسؤولين امنيين اخرين، المسؤولية المباشرة عن سقوط العشرات من الشهداء والجرحى جراء تعاملهم مع المتظاهرين اليوم.

وقالت اللجنة في بيان مساء اليوم الجمعة: ان ما حصل من توزير في نتائج الانتخابات التشريعية الاخيرة باشراف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وبتنفيذ مفوضية الانتخابات ودويلة امارات الشر قد لاقى رفضا شعبيا بمختلف الفعاليات باعتصامات وتظاهرات سلمية ومنها تظاهرات اليوم التي خرجت في تسع محافظات في البلاد.

واضاف البيان: ان المتطورطين في التزوير ومن يقف خلفهم لم يستمعوا إلى صوت الحق بل وتمادوا ضد التظاهر السلمي بإعطاء الأوامر لإطلاق النار الحي تجاه المحتجين العزل في بغداد.

واردف: إننا نحمل الكاظمي ومن خلفه عبد الوهاب سعدية وحامد الزهيري المسؤولية المباشرة لسقوط العشرات من الشهداء والجرحى جراء تعاملهم الوحشي مع أبناء شعبنا الأبي المطالبين بإعادة الحق لأهله.

واكمل البيان: إن شعبنا العزيز لن يخضع أبدا لمؤامرة التزوير ولن تردعه أدوات الإجرام، ويمتلك من الإرادة والعزم ما يضمن استمرار مطالبته الحقة وبكل الوسائل المتاحة لاسترجاع ما تم سرقته من أصواتهم.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles