تجدد المواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية قرب المنطقة الخضراء

تجددت المواجهات بين قوات الأمن العراقية ومتظاهرين معترضين على نتائج الانتخابات النيابية، الأخيرة التي جرت في البلاد في العاشر من الشهر الماضي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “كلا كلا للتزوير” مرددين شعارات من بينها “كلا كلا للتزوير، نعم نعم للحشد”، قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء، وسط انتشار كثيف للقوات الأمنية في عدد من الشوارع المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

وقبل أكثر من أسبوعين بدأ المئات من مناصري الإطار التنسيقي، الذي يضم القوى السياسية الرافضة لنتائج الإنتخابات، اعتصاما قرب المنطقة الخضراء في وسط بغداد، حيث يقع أيضا مقر المفوضية العليا للانتخابات، احتجاجا على التزوير الذي شاب الانتخابات التشريعية المبكرة.

من الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات الامنية في وضح النهار

واستشهد 3 مواطنين عراقيين وأصيب عدد آخر، نتيجة إطلاق نار من قبل قوات الامن العراقية، خلال تظاهرات مطالبة بإعادة فرز نتائج الإنتخابات العراقية يدوياً.

وأفاد مصدر امني عراقي بأن اشتباكات عنيفة حصلت بين صفوف المحتجين على نتائج الانتخابات وقوات الأمن امام بوابة المنتطقة الخضراء.

وقال المصدر إن “اشتباكات عنيفة حدثت بين القوات الامنية والمتظاهرين بالقرب من بوابة الخضراء التخطيط وتسجيل عدد من الاصابات في صفوف المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات”.

من الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات الامنية في الليل

وقالت وزارة الصحة العراقية إن مؤسسات الوزارة في بغداد استقبلت عدداً من الجرحى من القوات الامنية والمتظاهرين بلغ مجموعهم 125 جريحاً.

واوضحت الوزارة أن المصابين هم”27 من المدنيين والباقون من القوات الأمنية”، واضافت ان “اغلب الإصابات بسيطة الى متوسطة ولم تسجل اي اصابة بطلق ناري كما لم تسجل اي حالة وفاة”.

واعلنت الصحة العراقية استنفار مؤسساتها ومنتسبيها لتقديم جميع الخدمات الطبية المطلوبة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles