اليهود الأمريكيون يحتجون على اضطهاد “الحكومة الإسرائيلية” للطائفة اليهودية الأرثوذكسية

نظمت الجالية اليهودية الأرثوذكسية، مظاهرة أمام قنصلية الكيان الإسرائيلية، في مانهاتن في ولاية نيويورك، احتجاجاً على قمع الحكومة الإسرائيلية المستمر لليهود المتدينين المعادين للحركة الصهيونية.

ورفع المشاركون في التظاهرة لافتات منددة بانتهاكات الشرطة الإسرائيلية الأخيرة، تجاه اليهود المعادين للصهيونية، منذ اقامة هذه الحركة لكيانها على الأراضي الفلسطينية، بما يُخالف الدين اليهودي.

وأوضح الحاخام هيرشيل كلار ، منظم المسيرة، أنّ كراهية الحركة الصهيونية، تتجلى في أشكال مختلفة، لاسيما تدنيس أماكن الدفن المقدسة، والترويج للقيم الفاسقة والفاسدة، والتجنيد الإجباري للفتيان والفتيات المتدينين.

واعتبر الحاخام هيرشيل كلار، أنّ قمع الحكومة المستمر للمجتمع الديني الأصيل يظهر أنهم ليسوا دولة يهودية كما يزعمون.

وأضاف “إنهم يدّعون أنهم يعملون باسم اليهود، لكنهم يقاتلون ضد جيرانهم – وهو ضد الدين اليهودي – وبالتالي يتسببون في معاداة السامية في الشرق الأوسط وفي جميع أنحاء العالم. والآن يمكن للعالم أن يرى أنهم لا يتسببون فقط في معاداة السامية – إنهم أنفسهم يضطهدون اليهود”.

ولفت الى أنّ الكيان الصهيوني، ليس سوى حركة تسعى إلى تحويل اليهودية من دين إلى قومية، وتدمير الشعب اليهودي. وقال “نحن الشعب اليهودي الأصلي، ما زلنا في الوجود والازدهار، إنهم يروننا كعقبة أمام أهدافهم، وعلى على العالم أن يعرف إنهم ليسوا دولة يهودية! إنهم لا يمثلون الشعب اليهودي”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles