مصرع رسام الكاريكاتير المسيئة للنبي محمد (ص) إثر حادث سير مروع

توفي، أمس الأحد، في حادث سير، رسام الكاريكاتور السويدي لارش فيلكس الذي عاش تحت حماية الشرطة منذ عام 2007 بعد أن زعم تلقيه اثر تهديدات بالقتل لتناوله النبي محمد (ص) في رسوم كاريكاتورية مسيئة.

وقُتل الرسام البالغ 75 عامًا مع رجلي شرطة كانا برفقته بعد اصطدام سياراتهم مع شاحنة، وفق ما أكدت الشرطة السويدية.

وأثار فليكس غضب العالم الإسلامي في عام 2007 بعد رسوم مسيئة للنبي، ومن حينها ويرافقه ضباط شرطة لحمايته بعد تعرضه لأكثر من محاولة قتل فاشلة.

وقال متحدث باسم الشرطة: “يتم التحقيق بالحادث مثل أي حادث سير آخر. لكن لأن الأمر يتعلق أيضًا بمقتل شرطيين، تم تكليف قسم خاص في مكتب المدعي العام بهذا التحقيق”.

ووقع الحادث بالقرب من بلدة ماركاريد الصغيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان فيلكس يستقلها بشاحنة، حيث اشتعلت النار بالمركبتين لكن تم انقاذ سائق الشاحنة الذي يخضع الآن للعلاج في المستشفى، وفق الشرطة.

وقالت رئيسة الشرطة الاقليمية كارينا بيرسون “الشخص الذي كنا نقدم له الحماية توفي مع إثنين من رجال الشرطة في هذه المأساة الحزينة التي لا يمكن تصورها”.

وأشار بيان للشرطة الى أن سبب الحادث ليس واضحًا.

مشاهد متداولة قيل انها من مكان الحادث في السويد
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles