تشييع رمزي للشهيد السيد محمد صادق الصدر ونجليه في ذكرى استشهادهم في النجف الأشرف

احياءً لذكرى استشهاده، أقيمت في مدينة النجف الأشرف، مراسم تشييع رمزية، للشهيد المرجع السيد محمد بن محمد صادق الصدر، ونجليه، السيدين مصطفى ومؤمل.

وفي خطوة ترمز الى عملية الانتقال من الصدر الأول إلى الصدر الثاني، سار موكب التشييع الرمزي، من مرقد المرجع الشهيد السيد محمد باقر الصدر، الى مرقد المرجع الشهيد السيد محمد سعيد الصدر.

موكب التشييع، تقدّمته فرق كشفية، وحملة الرايات، وشارك فيه علماء دين، ومحبي الشهيد محمد محمد صادق الصدر، الذين رددوا الشعارات المناهضة لأميركا والعدو الاسرائيلي، مؤكدين المضي في مسيرة مقاومة الظلم والاحتلال، التي خطّها السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر.

وبسبب دعواته الإصلاحية وجرأته في مواجهة النظام السابق برئاسة صدّام حسين، أصبح السيد الصدر مصدر إلهام روحي لأغلب العراقيين لاسيما الشباب منهم، الأمر الذي جعل النظام السابق يشعر بخطورة السيد الصدر على بقائه، فأقدمت أجهزته على اغتياله مع ولديه السيدين مؤمل ومصطفى، يوم الجمعة في الرابع من ذي القعدة الموافق للتاسع عشر من شباط عام 1999، باطلاق النار عليه اثر خروجه من الصحن الحيدري الشريف، باتجاه منزله في منطقة الحنانة.

وعلى إثر انتشار خبر استشهاد السيد محمد محمد صادق الصدر، شهدت مناطق جنوب العراق ومدن عديدة في العاصمة بغداد، غضباً شعبياً عارماً عرف بانتفاضة الصدر، التي قاومها النظام البعثي وأجهزته بالقتل والاعتقالات والمطاردات.

وخلال مسيرته الجهادية الطويلة، شارك السيد محمد محمد صادق الصدر في الانتفاضة الشعبانية عام 1991 ضد نظام صدّام حسين، وسرعان ما تم اعتقاله من قبل عناصر الأمن إذ تعرض جسده إلى أبشع أنواع التعذيب.

وعُرِفَ السيد الصدر منذ صغره بتحديه للنظام الحاكم، وتجلى هذا التحدي بإقامته صلاة الجمعة وتصديه بنفسه لإمامتها في مسجد الكوفة، وتعميم إقامتها على مختلف المحافظات، والتي اتخذها منبراً لتوعية أبناء الأمة.

يُشار الى أنّ السيد محمد صادق الصدر وُلِدَ في مدينة الكاظمية في 23 آذار العام 1943 من أسرة آل الصدر العلمية الدينية العريقة، وتلقى علومه الدينية في النجف الأشرف على يد والده وكبار علماء الدين، وبدأ السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر بتدريس (البحث الخارج) في عام 1978، قبل أن يتصدّى للمرجعية الدينية في عام 1993.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles