اشتعال النيران في محطة زابوريجيا الأوكرانية للطاقة النووية

أفادت محطة زابوريجيا للطاقة النووية، التي تقع في جنوب أوكرانيا، بحدوث حريق اندلع على أراضيها فجر اليوم الجمعة.

واندلع حريق ضخم بمحطة زابوريجيا للطاقة النووية القريبة من بلدية إنرجودار الأوكرانية، والتي تعتبر أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وقالت الخدمة الصحفية لمحطة الطاقة النووية في بيان يوم الجمعة “نشبت حريق في محطة الطاقة النووية.

و نشرت وسائل الإعلام الأوكرانية لقطات من كاميرا مراقبة من محطة زابوريجيا للطاقة النووية، تظهر الدخان يتصاعد من المباني الواقعة على أراضي المحطة نتيجة القتال بين القوات الروسية والأوكرانية هناك.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن أوكرانيا لم ترصد تغيرا في مستوى الإشعاعات في محطة زابوريجيا، داعيةً إلى وقف استخدام القوة قرب المحطة.

من جهته ناشد وزير الخارجية الأوكرانية، ديمترو كوليبا، روسيا لوقف قصفها على محطة زابوريجيا النووية بحسب ما أعلن على حسابه على تويتر.

وكتب كوليبا في تغريدة على تويتر أن الجيش الروسي يطلق النار من جميع الجهات على المحطة، مشيرا إلى أن حريقا اندلع بالفعل في أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وحذر الوزير الأوكراني أن انفجار المحطة سيكون أكبر بعشر مرات من حادث محطة تشيرنوبل النووية، داعيا القوات الروسية إلى وقف قصفها والسماح لرجال الإطفاء بالعمل.

وانفجر مفاعل في تشيرنوبل في عام 1986، ما أدى إلى تحطم المبنى وقذف المواد المشعة عالياً في السماء. حتى بعد مرور 36 عامًا، لا يزال النشاط الإشعاعي يتسرب من أسوأ كارثة نووية في التاريخ.

وتواصل القوات الروسية لليوم التاسع على التوالي عملياتها العسكرية في اوكرانيا لحماية دونباس وامن روسيا، حسي ما اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فجر 24 شباط/فبراير، لحظة الايعاز باطلاق العمليات العسكرية.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles