روسيا | بوتين: الكثير من الغربيين يتحدثون حاليا عن أخطاء ارتكبها الناتو في أفغانستان

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المجتمع الدولي إلى تضافر الجهود إزاء آخر مستجدات الوضع في أفغانستان وتبني قرارات بشأن الاعتراف بأي قوى سياسية في البلاد على أساس جماعي.

ووصف بوتين، خلال مشاركته اليوم الجمعة في منتدى الشرق الاقتصادي في مدينة فلاديفوستوك، الأحداث التي شهدتها أفغانستان بعد انسحاب قوات حلف الناتو منها بأنها “كارثة”، لافتا إلى أن هذه التقييمات لا تأتي من قبله فقط، بل على لسان المحللين الأمريكيين أنفسهم.

وأشار بوتين إلى أن الولايات المتحدة أنفقت على حملتها في أفغانستان أكثر من 1.5 تريليون دولار، متسائلا بشأن ماهية نتائج هذه العملية. وتابع: “وإذا نظرنا إلى عدد الناس الذين تعاونوا مع الغرب الجماعي – مع الولايات المتحدة وحلفائها – وتم تركهم في أفغانستان – فيبدو أن هذه هي كارثة إنسانية أيضا”.

وحذر بوتين من أن سياسة فرض نظام الحكم الديمقراطي بالقوة على دول أخرى غير مقبولة إطلاقا، قائلا:” إذا يحتاج شعب إلى الديمقراطية فإنه سيصل إليها بنفسه، ولا يجوز تحقيق ذلك بأساليب القوة”. ولفت بوتين إلى أن الكثير من السياسيين الغربيين يتحدثون حاليا عن أخطاء ارتكبها الناتو في أفغانستان، لكن من المهم الآن استخلاص الدروس من هذه الأحداث لمنع تكرارها في المستقبل.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن تلك الدول الغربية في الوقت نفسه تواصل ممارسة نهج مماثل تجاه دول أخرى، موضحا أن سياسة فرض العقوبة تمثل امتدادا لسياسة فرض المعايير. ولفت بوتين إلى أن سياسات الغرب في هذا الصدد لم تشهد أي تغيرات تذكر منذ عهد الاستعمار الرامي إلى فرض الكاثوليكية في دول أخرى.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles