الرئيس تبون يترأس اجتماعاً حول التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران

ترأس الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس الخميس بالجزائر العاصمة، اجتماعا خصص لاستعراض التحضيرات المتعلقة بألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022.

وخلال هذا الاجتماع استمع تبون الى عروض مختلف القطاعات المعنية بتنظيم هذه التظاهرة الرياضية الدولية التي ستحتضنها مدينة وهران من 25 حزيران،يونيو الجاري إلى 6 تموز/يوليو المقبل.

ووجه الرئيس الجزائري خلال هذا الاجتماع “تعليمات وتوجيهات لمختلف المسؤولين من أجل إنجاح هذه التظاهرة الرياضية الدولية تشريفا لصورة وسمعة الجزائر”، وفق بيان للرئاسة الجزائرية.

وتسابق مدينة وهران (غرب الجزائر) الزمن استعدادًا لتنظيم الدورة الـ 19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط المنتظر إجراؤُها خلال العام 2022.

ويتوقّع منظّمو الألعاب مشاركة 4500 رياضي يتوزّعون عبر 24 تخصُّصًا رياضيًّا مبرمجًا، فضلاً عن مشاركة 26 لجنة أولمبية وطنية.وستقام هذه الأحداث الرياضيّة في 24 منشأة مختلفة تقع داخل مدينة وهران.

يذكر أنّ ألعاب البحر الأبيض المتوسط تُعدُّ مسابقة متعدّدة الرياضات يلتقي خلالها رياضيون من جميع دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتُنظم هذه الألعاب مرّة كلّ 4 سنوات، وهي تُمثّلُ أهمّ حدث رياضيٍّ متعدّد التخصُّصات في البحر الأبيض المتوسط، ويتم تنظيمها مباشرة بعد الألعاب الأولمبية على المستوى الدولي.

وقد تمّ تنظيمُ الدورة الأولى لألعاب البحر الأبيض المتوسط في عام 1951 في الإسكندرية (مصر)، وفي عام 1975، استضافت الجزائر العاصمة النسخة السابعة من هذه الألعاب، حيث استقبلت العاصمة، في تلك الفترة، أكثر من 2400 رياضي يمثّلون 15 دولة.وتعتبرُ ألعاب البحر الأبيض المتوسط أكثر من مُجرّد مسابقة رياضيّة، لكونها تسمحُ بلقاء مختلف الثقافات والشعوب على شواطئ البحر الأبيض المتوسط في مناخ من العيش في سلام، حيث تكون قيم الألعاب الأولمبية في قلب الحدث.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles