زيلينسكي: أريد التحدث مع بوتين وعلى الغرب إغلاق الأجواء أمام الطائرات الروسية

الب الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي دول العالم بالتوحد من أجل دعم أوكرانيا، مشدداً على أن “الدفاع عن وطننا هو واجب علينا”.

وأعلن الرئيس الأوكراني أنه يريد التفاوض مباشرة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين لأنها “الطريقة الوحيدة لوقف الحرب” بين كييف وموسكو، حسب قوله.

واضاف زيلينسكي في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام الأجنبية اليوم الخميس “يجب أن أتحدث إلى بوتين لأنها الطريقة الوحيدة لوقف هذه الحرب”، مشيرا إلى أنه “منفتح” و”مستعد للتطرق إلى كل المسائل” مع بوتين.

وفي سياق متصل، دعا الرئيس الاوكراني الدول الغربية بتوفير طائرات حربية لأوكرانيا إذا لم يكن هناك استعداد لإغلاق سماء البلاد.

كما طالب بمنطقة حظر طيران لتفادي سقوط المزيد من المدنيين، مشيرا إلى أنه طلب من الغرب تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة “ولا استجابة حتى الآن”.

وقال زيلينسكي: “إذا لم تكن لديكم القوة والعزم على إغلاق السماء، إذن اعطونا طائرات. أليس هذا عدلا؟ أجيبونا..”.

وتابع “ليس لي الحق بالخوف على نفسي وأخشى على عائلتي”، لافتا مجددا حاجة كييف إلى ضمانات أمنية “وقلت هذا منذ البداية”.

و دعا زيلينسكي الغرب إلى زيادة مساعداتهم العسكرية، مؤكداً أنه في حال هزمت روسيا أوكرانيا، ستستهدف موسكو بقية دول أوروبا الشرقية بدءا من دول البلطيق وصولا “إلى جدار برلين”.

وقال “إذا لم نعد موجودين، لا قدّر الله، سيأتي دور لاتفيا وليتوانيا وإستونيا… وصولا إلى جدار برلين، صدقوني”.

وكان زيلينسكي، قد طالب في محادثة هاتفية مع المستشار الألماني، أولاف شولتس، في الأول من شهر آذار/مارس، الحاجة إلى إغلاق المجال الجوي الأوكراني.

وفي وقت سابق اليوم، قال زيلينسكي، في مقطع فيديو إن الحلفاء الدوليين لكييف يرسلون يوميا أسلحة دفاعية لبلاده في مواجهة العملية العسكرية الروسية التي بدأت من أسبوع ومستمرة حتى الآن.

كما قال إن هناك 16 ألف متطوع سيقاتلون إلى جانب أوكرانيا، مشيرا إلى أن خطوط الدفاع صامدة في وجه الهجوم الروسي مضيفا أن القصف الروسي لم يتوقف منذ منتصف الليل.

هذا وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles