البرتغال | ماكرون يدعو الى الاسراع بانجاز معاهدة دولية لحماية المحيطات بعد 7 سنوات من التفاوض بشأنها

حثّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قادة دول العالم، على حماية المحيطات بشكل أفضل، من خلال اعتماد اتفاقية دولية، من قبيل اتفاق باريس للمناخ (2015)، الملزم قانوناً.

وفي كلمة له، في مؤتمر المحيطات، الذي تنظّمه الأمم المتحدة في مدينة لشبونة البرتغالية، أقرّ الرئيس الفرنسي بإخفاق قادة العالم في تحديث معاهدة دولية تعرف باسم “اتفاقية قانون البحار وأعالي البحار”، لتشمل آلية تتناول الحفاظ على المحيطات، واستدامة الحياة البحرية.

وشدّد الرئيس الفرنسي، على ضرورة انجاز هذه المعاهذه التي يتم التفاوض عليها منذ سبع سنوات. وقال: “نريد أن تكون هذه المعاهدة في أعالي البحار. بعبارة أخرى ، أن يكون لديك إطار عمل في هذه المجالات من الحرية المهددة اليوم بالصيد الجائر والتلوث، لقد ناقشنا هذا النصّ لمدّة سبع سنوات. حان الوقت الآن لإنجاز ذلك بسرعة”.

وتغطّي المحيطات نحو 70 في المائة من سطح كوكب الأرض وتوفّر الغذاء وسبل العيش لمليارات البشر. وعلى الرغم من الجولة الرابعة من المفاوضات التي أجريت قبل ثلاثة أشهر، ما زال التوقيع على وثيقة المعاهدة المقترحة بعيد المنال، علماً أنّه من المقرّر عقد الجولة الخامسة في أغسطس/ آب المقبل في نيويورك.

ومن المتوقّع أن يتبنّى المشاركون في مؤتمر لشبونة الذي يستمرّ خمسة أيام، إعلاناً غير ملزم، في إمكانه أن يساعد في حماية المحيطات والحفاظ على مواردها، وفقاً للأمم المتحدة.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles