الأمم المتحدة ترحب بإنطلاق أول رحلة تجارية جوية بين صنعاء والقاهرة بعد 6 سنوات من توقفها

رحّب المتحدث بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بأول رحلة طيران تجارية من مطار صنعاء إلى العاصمة المصرية القاهرة، لافتاً الى الاحتياجات الإنسانية الهائلة في اليمن.

وفي حديثه للصحفيين في نيويورك، مساء أمس الاربعاء، قال دوجاريك إن هذه هي الرحلة السابعة التي تعمل بموجب شروط هدنة يسرتها الأمم المتحدة لمدة شهرين على المستوى الوطني، وتمثل “عنصراً مهماً من الهدنة”.

وأضاف أن ما مجموعه 2,495 يمنياً سافروا حتى الآن بين صنعاء وعمان والقاهرة”. وشكر “الحكومة المصرية على دعمها القيم في تحقيق هذا الإنجاز المهم، والحكومة اليمنية على دورها البناء في تحقيق ذلك”

وعلى الرغم من الأنباء السارة بشأن الرحلات الجوية وتحسن الوضع الإنساني الناتج عن الهدنة على مدى شهرين، إلا أن المتحدث ستيفان دوجاريك شدّد في حديثه إلى الصحفيين على أن “الاحتياجات الإنسانية في اليمن لا تزال مرتفعة”.

وتابع: “حوالي 19 مليون شخص سيصابون بالجوع هذا العام، بما في ذلك أكثر من 160 ألف سيواجهون ظروفاً شبيهة بالمجاعة. نزح أكثر من أربعة ملايين شخص منذ بدء الحرب. وتستمر الاحتياجات الماسة في جميع القطاعات”.

وقال دوجاريك إن “الوكالات الإنسانية تحتاج إلى 4.28 مليار دولار أمريكي لمساعدة 17.3 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد هذا العام، ولكن تم تمويل 26 في المائة فقط من هذا المبلغ حتى الآن”.

وأضاف: “هذا يعني أن البرامج الأساسية مثل المساعدة الغذائية والرعاية الصحية والأنشطة الأخرى تتراجع عندما ينبغي أن تتوسع، ونحث الجهات المانحة على التعهد وتحويل تلك التعهدات إلى نقود”.

ورداً على سؤال حول التقدم المحرز في تمديد الهدنة، قال دوجاريك إن “مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن هانس غروندبرغ يقوم بعمل مكثف لضمان تجديد الهدنة، وأن لأمم المتحدة تلقت مؤشرات أولية إيجابية من الأطراف”، مشيرًا الى أنه “سيقدم مزيداً من المعلومات فور وفور تقدم ملموس”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles