بايدن يؤكد عدم التدخل عسكريًا في الحرب الاوكرانية ويغلق الاجواء الامريكية أمام طائرات روسيا

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء إغلاق الأجواء الأمريكية أمام الطائرات الروسية.

وأكد بايدن خلال خطاب “حالة الاتحاد السنوي”، صباح اليوم، أن واشنطن وحلفائها يفرضون عقوبات قاسية على موسكو”، معتبرا أن “روسيا ستدفع ثمن الحرب على المدى البعيد”.

وأكد بايدن أن واشنطن لن تتدخل في الصراع بين روسيا وأوكرانيا وأنها قررت نشر قوات إضافية في أوروبا لحماية الحلفاء في الناتو فقط.

كذلك تحدث بايدن عن أن الدبابات الروسية قد تقتحم أوكرانيا لكنها عاجزة عن كسب العقول والقلوب، مشيرًا إلى أن “العالم يشهد معركة بين الأنظمة الديمقراطية والاستبدادية”.

وقال إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام قبل 6 أيام بمحاولة زعزعة استقرار العالم الحر، اعتقادًا منه أنه يستطيع تنفيذ أجندته لكنه “أخطأ تقدير ذلك بشكل سيء”.

وأضاف بايدن في خطاب حالة الاتحاد السنوي أن “بوتين إعتقد أنه سيغزو الأراضي الأوكرانية ولن يلقى رد فعل من العالم لكنه واجه مقاومة لم يكن يتوقعها وواجه شعب أوكرانيا”.

وأثنى الرئيس الأمريكي على الأوكرانيين “الشجاعة والبسالة التي ألهمت العالم التي أظهروها بعد الغزو الروسي”.

وأكد بايدن “مساندة الولايات المتحدة الشعب الأوكراني”، مهدداً “بالوقوف في وجه الغزو الروسي لأوكرانيا لإعادة الاستقرار لأوروبا”، واصفاً الحرب الروسية بأنها “متعمدة وغير مبررة”، ومشيراً إلى أن بوتين رفض محاولات الدبلوماسية.

ونفى الرئيس الأمريكي أن يكون الكونغرس “متردداً” في مواجهة ما اعتبره الغزو الروسي لأوكرانيا قائلاً إن “بوتين مخطئ في ذلك”.

وظهر العديد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، هم يرتدون ملابس تحمل لون علم أوكرانيا، لإظهار دعمهم ووقوفهم إلى جانب كييف، وذلك في إطار حضور خطاب حالة الاتحاد الذي يلقيه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وكانت سفيرة أوكرانيا لدى الولايات المتحدة أوكسانا ماركاروفا جالسة إلى جانب السيدة الأولى جيل بايدن في الكابيتول حيث وضع عدد كبير من أعضاء الكونغرس شارات عليها العلم الأوكراني.

ولليوم السابع على التوالي، تتواصل العملية العسكرية الروسية التي أطلقها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فجر الخميس 24 شباط/فبراير بهدف حماية دونباس ونزع السلاح من أوكرانيا لإزالة التهديدات الصادرة من الأراضي الأوكرانية لأمن روسيا.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles