وزير الخارجية ليونيوز: نرحب بأي وساطة للسلام في اليمن وجاهزون للرد على أي تصعيد

أكد وزير الخارجية في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية هشام شرف أنهم دُعاة سلام، وينشدون السلام، لكن وفي حال استمر العدوان عليهم فسوف يردون الصاع صاعين.

وقال شرف في تصريح خاص لوكالة يونيوز للأخبار “إن أرادت دول العدوان السلام، فصنعاء جاهزة لذلك، وإن أرادت مواصلة التصعيد فصنعاء كذلك مستعدة لذلك”، متمنيا أن يسفر التصعيد الأخير عن أفق للسلام يقوم على مصلحة الشعب اليمني بالدرجة الأولى.

وجدد وزير الخارجية المطالبة برفع الحصار عن اليمن، وفتح المعابر الجوية، ومنها مطار صنعاء الدولي، والسماح بدخول المشتقات النفطية الى ميناء الحديدة، مشيرا إلى أن “السلام يجب أن يأتي من عواصم دول العدوان، ومن يواليهم، ومن صنعاء التي هي جاهزة دوما”، مرحبا بأي وساطة في هذا الشأن.

وأشار شرف إلى أن “طهران مستعدة لأن تكون وسيطا للسلام في اليمن، لكن قوى العدوان كل مرة تذهب في مسار آخر”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles